وهبي يطالب لفتيت بوقف عملية بيع “المخيم الدولي” و “المستودع الجماعي” لأكادير

ساءل عبد اللطيف وهبي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، عبد اللطيف وهبي، وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، حول برمجة جماعة أكادير بيع عقارات الملك الجماعي الخاص بأكادير، ويتعلق الأمر بـ”المخيم الدولي” و “المستودع الجماعي”.

وقال وهبي في سؤال كتابي، “تفاجأت ساكنة مدينة أكادير خاصة وحاضرة سوس عامة، باهتداء المكتب المسير للمجلس الجماعي لمدينة أكادير إلى برمجة بيع عقارات الملك الجماعي الخاص، التي اكسبت رمزية تاريخية باعتبارها إرثا ثقافيا وحضاريا عريقا بالمدينة؛ ويتعلق الأمر هنا تحديدا بالملك العقاري المسمى “المخيم الدولي” البالغ مساحته أزيد من هكتارين، و”المستودع الجماعي” الكائن بشارع القاضي عياض”.

وأشار وهبي إلى أن هذا القرار قد أثار صدمة واستياء وسط الرأي العام المحلي والوطني، وردود فعل قوية من لدن العديد من الهيئات السياسية والحقوقية والمدنية بسوس، والتي عبرت عن امتعاضها وغضبها من “هذا العبث بمرافق (لاسيما المخيم الدولي) تشكل متنفسا حقيقيا، ليس لشباب وأطفال المدينة أو الجهة فقط، بل لشباب وأطفال جميع جهات المغرب الذين كانوا يقصدون فضاءات هذا المخيم الدولي”.

ودعا وهبي لفتيت إلى التدخل في إطار ما تسمح به القوانين الجاري بها العمل، لصيانة الإرث الحضاري العريق للمدينة، وسائله عن الإجراءات التي سيتخذها “لوقف هذه العملية التي تحوم حولها عدة شبهات”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد