الوهابي تدعو وزير الصحة الى فتح تحقيق بشأن ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في صفوف الأطباء بطنجة

وجهت النائبة البرلمانية زهور الوهابي، عن فريق الأصالة والمعاصرة، سؤالا كتابـيا إلى وزيـر الصحة، حول ارتفاع الإصابات بفيروس كـورونـا في صفوف أطباء الـمستشفى الجامعي بطنجـة.

وأكدت زهور الوهابي أن الأطر الطبية لعبت أدواراً طلائعية في مواجهة تفشي جائحة كـورونـا، التي لـم تتردد في تقديـم خدمات إنسانية جليلـة للمصابين بفيروس كـوفيد 19 من داخل الصفوف الأمامية في مختلف مستشفيات الـمملكة، هذا الفيروس الذي لـم يستثني الأطر الطبية نفسها، حيث سُجلت في صفوفهم أرقـاماً مخيفة، مازالت في ارتفاع متواصل يوما بعد يوم، كما هو الشأن بالنسبة للأطباء الداخليين في الـمستشفى الجامعي بطنجة، الذي سجلت فيه 39 حالة من أصل 60 طبيبا داخليا يشتغلون بالـمستشفى الـمذكـور.

واعتبرت البرلمانية الوهابي أن الأعداد الكبيرة من الإصابات في صفوف الأطباء الداخليين تساءل بقوة الترتيبات الوقائية التي اتخذتها وزارة الصحة لحماية الأطر الصحية العاملـة في الـمستشفى الـمذكـور من تفشي الفيروس، في الوقت الذي يتبين أن الأطر الطبية تشتغل في ظروف تفتقد لأبسط شروط السلامة، في ظل غياب الكمامات الـمستجيبة للمعايير الطبية وأغطية الرأس والبلوزات، الأمر الذي يعتبر تقصيرا من طرف وزارة الصحة في حماية الأطر الطبية واستهانـة بسلامتهم الجسدية واستهتارا بأرواحهم.

وساءلت البرلمانية زهور الوهابي وزير الصحة عن الإجراءات العاجلة التي يعتزم اتخاذها قصد فتح تحقيق في أوجه التقصير التي أدت إلى ارتفاع الإصابات بالفيروس في صفوف الأطباء الداخليين بالـمستشفى الجامعي بطنجة، وعن التدابير الخاصة بتكثيف حمايتهم ووقايتهم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد