اشرورو يكشف حجم معاناة ممونو الحفلات ويطالب الحكومة بالتدخل لإنقاذ القطاع

وجه النائب البرلماني محمد اشرورو، سؤالا كتابيا إلى وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، حول وضعية مموني ومنظمي الحفلات المتضررين جراء تفشي وباء كورونا.

و كشف اشرورو عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أن العاملين في قطاع تموين وتنظيم الحفلات والأعراس والتظاهرات من القطاعات الحيوية والهامة التي تساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ببلادنا، يواجهون اليوم العديد من الإكراهات، بعدما تم إلغاء كافة أنشطتهم استجابة لقرار السلطات القاضي بمنع التظاهرات والتجمعات والحفلات والأعراس حفاظا على صحة وسلامة شغيلتهم وزبنائهم.

وأكد البرلماني اشرورو، أن الديون ومصاريف كراء المحلات تراكمت على العاملين في هذا القطاع بسبب وباء كورونا، علما أن فئات مختلفة تشتغل بهذا القطاع من فرق موسيقية ونوادل وطباخين وفناني التصوير الفوتوغرافي وغيرهم، والذين يتوجسون خوفا من المستقبل المظلم.

وسائل محمد اشرورو، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي عن التدابير والإجراءات الفورية التي تنوي الوزارة اتخاذها لإنقاذ هذا القطاع والعاملين فيه من الإفلاس، وكذا العمل مع مختلف الشركاء على إخراج إطار قانوني ينظم مهنتهم، قصد تمكينهم من حماية مصالحهم وتقديم خدمات في المستوى المطلوب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد